الخميس 29 فبراير 2024

قصة الطائر وسيدنا سليمان

موقع أيام نيوز

في زمن النبي سليمان عليه السلام
جاء طائر إلى بركة ماء ليشرب
لكنه وجد أطفالا بقربها فخاف منهم وانتظر حتى غادر الأطفال وابتعدوا.
وبالصدفه جاء رجل ذو لحيه طويلة إلى البركة والمسبحة في يده وعليه هئية مطوع 
فقال الطير في نفسه هذا رجل وقور ولا يمكن أن يؤذيني.
فنزل إلى البركه ليشرب من الماء
فأخذ الرجل حجرا ورماه به ففقأ احدى عين الطائر.
فذهب إلى نبي الله سليمان شاكيا
فاستدعى النبي ذلك الرجل وسأله ألك حاجة بهذا الطائر حتى رميته ! 
فقال لا
عندها أصدر عليه النبي حكما بأن تفقأ إحدى عيون الرجل غير أن الطائر اعترض قائلا
يا نبي الله إن عين الرجل لم تؤذيني بل اللحيه هي التي خدعتني والمسبحة الذي في يده !!! 
لذا أطالب بقص لحيته عقۏبة له و سحب المسبحة منه حتى لا يخدع بها أحد غيري.